السبت، 27 يوليو، 2013

لا مفر فأنا في داخلك

تأليف غًديَر الجـآبري (( دُوديَ الجآًبَريُ )) في 10:15 م





أعدك سأعبث بذاكرتك حتى تختنق ، و الأحقك بطيفي حتى تتألم ، سأجعلك تحلم بالنوم دون دموع ، و سأحرمك طعم الراحة عندما تضع رأسك على وسادتك ، و أصيب قلبك بالجزع عند كل اسم يشبه نغمة اسمي ، حتى ترأني و انا بعيدة حتى تبحث عن مفر ، و تذهب للهروب ، لن تفلح فلست في مكان : انا في داخلك ، في قلبك ، و لن تنكر ، و ان بحثت عن بديل فأنا لن أتكرر ، اهرب كما تشاء و أنكر كما تريد : فالكلب يعود دوما الى ساقيه ، و الساعة دوما تعود الى بداية الوقت ! 

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 

.. Copyright © 2012 Design by Antonia Sundrani Vinte e poucos