الجمعة، 5 يوليو، 2013

انا اعكس اخلاقي ليس تفكسركم

تأليف غًديَر الجـآبري (( دُوديَ الجآًبَريُ )) في 2:13 م






لا أصحح لأحد ظنه بي ، و لا اهتم أبدا | لست اعكس أفكاركم أو انطباعتكم ، أنا اعكس أخلاقي فقط : وظنكم لكم و فيكم و حسب هذا الظن اعاملكم سواء كان خير أم شر ، حب أم كره ، أبذل ما في وسعي أضغط على نفسي في سبيل من أحبهم في سبيل سعادتهم و رضاهم لا اخذل و لكن تخذلني قواي ، عندما لا أقدر لا يعني أنه لم اتعب نفسي بالمحاولة بل يعني ان المحاولة قد اتعبتني حتى هلكت ! ، الكل يراني كما تملي عليه عينيه ، و لكن لست كذاك فأنا كما نفسي ، رأيتموني كما أردتم كما فهمتم ، إذا لا تعاتبوني على تصرف أو كلمات اطلقها لسبب انتم من فسرتموه في أذهانكم ، لي أسبابي و لست مضطرة على شرحها لأحد بتأتا ، لا اكترث لظن شخص و لا اهتم لحكم شخص ، الأول و الاخير ما أقوله أن صدقتم أم أبيتم لست مجبرة لمحاولة تجعلكم تقتنعون ، و من لا يعجبه صفة أو شيء معين في كياني لا يقدم بمفاتحتي فيها فلينسحب ، نفسي تروق لي و هذا الأهم : لم أولد لأعجبك عزيزي ! ، الذي يبعدني عنه : رفيقي و من قال اني أريد قربك ! ، لي طقوسي الخاصة بمزأجي و لا يحق لمخلوق انتقادها كيفما كانت ، اتقبل من ينصحني بأسلوب لبق في غلطة ارتكبتها لكن من يهاجمني لا أعرف معه مفهوم الاحترام ! .. 
معك كما انت معي ، ظنك لا يرتبط بي بل بك ، قراراتي ليس لها اطراف حوار ، لا أجبر أحد على رفقتي و حبي ، لا اعاتب أحد ينسحب بإرادته ، أقدس
#الكرامة و أدوس كل من يمسها مهما كان ، من أحبهم أضحي لهم بالمستحيل و لكن لا أقدم على ذلك ان لم يهتموا لي 
*أنا صورة تمثلها أفكارك و نقاء قلبك و صدق مشاعرك ، فأحسن اختيارها لي و لك 


0 التعليقات:

إرسال تعليق

 

.. Copyright © 2012 Design by Antonia Sundrani Vinte e poucos