الخميس، 11 يوليو، 2013

تشبه المساء لكنها تنير

تأليف غًديَر الجـآبري (( دُوديَ الجآًبَريُ )) في 10:24 م
.. اهدآب ، 

تشبه الهدوء الكاتم و الليل القاتم .. تشبه المطر البارد و الشتاء الدافئ .. هي تشبه المساء و لكنها تنير ، تطفئ بنورها شمس السبيل ، نجمة من الألماس لونها أبيض نقية الاحساس ، أرض هيا ولكن بلا ناس ، على أرضها يولد عمق الحب و راحة الأنفاس ، نهر تطوف عليه زهور ضمياء ، ترويها و كم ألذ هذا الرواء ،! ، صديقتي يا انتم إشبه بنسمات ليست من الهواء صافية باردة تتمثل في الحب و النقاء .. 


0 التعليقات:

إرسال تعليق

 

.. Copyright © 2012 Design by Antonia Sundrani Vinte e poucos